أصداء

أخبار الساحل بكل مهنية

التحقيق في محاولة تهريب 1.4 مليون دولار تتولاه الدرك الوطني

أمسك الدرك الموريتاني ملف التحقيق في محاولة تهريب مبلغ 1.4 مليون دولار أمريكي عثر عليها على متن سفينة تركية كانت تهم بمغادرة ميناء نواذيبو شمال البلاد.

وتمت مصادرة المبلغ من طرف قوات خفر السواحل بموريتانيا، وذلك بعد حصولهم على معلومات عن وجود المبلغ على متن السفينة التركية التي تحمل اسم: “ماموري إسماعيل”، وتتبع لشركة”ألفا سرفيس” المملوكة لرجل أعمال غاني.

وتولى الدرك الإمساك بالشق الأمني من التحقيق، فيما تتابع النيابة العامة في نواذيبو مجريات الأحداث لتحديد المتهمين في الملف، واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

وتم تسليم المبلغ الذي تمت مصادرته لممثلية البنك المركزي في مدينة نواذيبو كما ينص على ذلك القانون.

وتأتي محاولة تهريب هذه الكمية من العملة الصعبة بعد فترة وجيزة من اكتشاف اختفاء مبالغ من الدولار واليورو من أحد صناديق البنك المركزي، وكذا استبدال كميات سليمة منهما بكميات مزورة، وهي القضية التي أحال القضاء المتهمين فيها إلى السجن.

الأخبار